التسامح والعفو يتغلب على الخصومة بين أولاد حامد زارع وابناء محمد اسماعيل ريان بمدينة منفلوط جريدةصعيدمصر الإخبارية

الخميس, 23 أبريل, 2020   -   الساعة: 7:10 م

كتب د.جمال عبدالستار الكاتب الصحفي في رغبة متزايدة لانتشار السلم الأهلي وفي جو يسوده العفو والتسامح وبمناسبة حلول شهر المغفرة والرحمة والعتق من النار وهو شهر رمضان المبارك تمت اليوم الخميس الموافق ٢٠٢٠/٤/٢٣ والذي يتوافق مع اخر يوم في شعبان ويوم وقفة شهر رمضان المبارك. وبتوجيهات من فضيلة الشيخ احمد عبد العظيم عمرو امين عام بيت العائلة بمنفلوط وابونا ميخائيل داود سليمان الأمين المساعد لبيت العائلة تمت اجراءات الصلح بين أولاد الحاج حامد زارع واولاد محمد اسماعيل ريان بعد حدوث مشاجرة منذ شهر بين الطرفين والتي أسفرت عن حدوث بعض الإصابات وقد تدخلت لجنة فض المنازعات ومن الحكماء في العائلتين ولجنة الوساطة لإنهاء حالة الخصام والنزاع بين العائلتين وكان الدور الأبرز في الرحلات المكوكية الاستاذ رجب قاسم والمهندس عبد الحكيم طرش والاستلذ حامد علي بابا والاستاذ عصام ثابت والحاج ربيع رشوان والاستاذ سمير هريدي منسق لجنة المصالحات ببيت العائلة ومن لجنة الاتصال السياسي بالحملة الوطنية لتأييد الرئيس السيسي للإعلام السياسي ونيابة عن الحاج احمد عبد اللطيف رئيس لجنة المصالحات والحاج عمر ابورية من لجنة فض المنازعات ببيت العائلة وبالحملة الوطنية لتأييد الرئيس السيسي للإعلام السياسي وبحضور الدكتور جمال عبدالستار المستشار الأكاديمي والإعلامي ومفوض عام محافظة اسيوط للحملة الوطنية لتأييد الرئيس السيسي للإعلام السياسي وسكرتير عام المجلس القومي الافريقي لحقوق الإنسان ورئيس لجنة الإعلام ببيت العائلةوالحاج عادل زارع وامير زارع وعمرو زارع وعصام رفيق واسامةعبد العظيم والحاج اسماعيل ريان والاستاذ على ريان والاستاذ هشام نادي ريان والاستاذ حسام عبد المعز والشيخ سيد عبد العزيز الشقيري والاستاذ سيد بيومي والاستاذ حسن سعد حسن والاستاذ محمد نادي الرميحي من لجنة الاتصال السياسي بالحملة الوطنية لتأييد الرئيس السيسي للإعلام السياسي تم هذا بالتغطية الأمنية من مركز شرطة منفلوط وبمتابعة من وحدة مباحث منفلوط برئاسة سعادة المقدم محمد جمال شريت رئيس الوحدة وسعادة الرائد معاون اول وحدة المباحث وسعادة الرائد يحيى شاهين كيلاني رئيس وحدة تنفيذ المباحث والسادة النقباء احمد علي وأحمد طلعت وأحمد سليمان ومن معاوني الشرطة الرائد أشرف الشوربجي مسؤول حقوق الإنسان والنقيب رمضان الشيخ والامناء احمد محمود وادهم عطا وعربي محمد ابوفراج وعاشور عيد وحسني هاشم وصدقي علي وتمت مراسم الصلح بقراءة الفاتحة والحلف على كتاب الله وقراءة القسم والتصالح والتصافح بين العائلتين وتم التوجه إلى قسم الشرطة لعمل محضر اداري للصلح لتقنين الإجراءات ولإنهاءها بصورة ثبوتية مع أخذ التعهدات اللازمة بالالتزام تدعيما للسلم الأهلي والسلام المجتمعي

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قيادات تزرع الامل **وتمحى الالم

بقلم أمينة عبد الرؤوف رمضان ارحب واهنئ اولا دكتور /عثمان شعلان على منصبه الجديد كرئيس ...