وصف ابنائنا الداون سندروم بالبقر والمتخلفين.

الثلاثاء, 22 سبتمبر, 2020   -   الساعة: 2:42 م

كتبت /نهى عبد الخالق

. نريد الرد على اساءه هذا “الطبيب”

خرج طبيب متخصص في التغذية العلاجية والمناعة يدعى «جودة محمد عواد» في بث مباشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك للتحدث عن الأمراض الوراثية وخطورتها.

فبدلًا من التحدث عن متلازمة داون بطريقة طبية متحضرة، شرع يصف أصحابها بالمشوهين والمتخلفين عقليًا.

ورغم ما تشهده الساحة العالمية من تفوق لذوي الاحتياجات الخاصة، بمن فيهم افراد متلازمة داون في شتى المجالات الرياضية والعلمية ووصول بعضهم لمناصب إعلامية وحصدهم للبطولات إلا أن عواد قال خلال بثه المباشر عبر صفحته الرسمية:

“مصر فيها نسبة كبيرة جدًا من المتخلفين أو المشوهين أو اللي بيسموها البُله المغولي، وصلت لـ10 مليون، ودي النسبة الرسمية 10%، لكن هي في الحقيقة 50% متخلفين عقليًا” ويقصد بها 50 مليونا، وهي نسبة غير دقيقة لا يعلم مصدرها إلا الطبيب.

واستكمل ساخرًا: “ذوي العاهات، إحنا بنقول عليهم مثلا ذوي القدرات أو ذوي الهمم، طبعا ذوي الهمم دي حاجة عالية أوي، ده الرجالة الأذكياء مش ذوي همم، فلازم نضع الأشياء في مسمياتها، زي ما نتكلم عن الأبقار الأذكياء، هي البقرة الذكية بتتكلم؟ أو البقرة الضاحكة، عندنا نوعية من البشر أبقار ضاحكة، تبصلها تضحكلك”،

وضرب مثال لطفلة مصابة بمتلازمة داون، كانت كلما مدحها البقال ضحكت دون كلام. ومما زاد الطين بلة، هي نصيحته للشباب عند اختيار الزوجة المناسبة من وجهة نظره، فقال بأسلوب بعيد كل البعد عن العلم والطب: “لما تروح تشوف عروسة، لازم تشوف أمها وستها،

وتخلي عند أهل أمك ذكاء عشان ماتقعش في مقلب، ممكن يكون عندها أخوات متخلفين ومخبينهم يطلعوا ولادك متخلفين أو عندهم بُله، دور في الغرف والحمام يمكن مخبيين حد”

. وأضاف: “ممكن تشوف واحدة جميلة جدًا وهي عندها مشكلة وراثية سكر، ضمور عضلات، تخلف عقلي أو داون،

بدل ما تحط الهدوم في الغسالة تحطها في البوتاجاز وتولع في البوتاجاز والهدوم، مفيش عقل خالص، ماينفعش أمثال هؤلاء يتجوزوا”.

وها نحن ننشر ما قال ليرد عليه الجميع وليعرف هو وغيره ان ابنائنا الداون سندروم خط احمر لهم ولاسرهم الاحترام والتقدير ولن نتمنى له ان يكرمه الله ان يكون احد ابنائه داون لاننا كما نقول هم ميزه لا يستحقها الجميع وحصوصا هذا الطبيب

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اختار الوطن وتخطى المحن شعلان تنحى عن البرلمان لحبه للوطن وتحقيق الامان

 بقلم  /أمينة عبد الرؤوف ما اجمل ان يكون من حقنا الاختيار فرصة رائعة وعندما يتصف ...