بالصور..مأساة بقرية منقطين فى المنيا..أب لـ 8 أطفال 3 منهم مصابون بأمراض خطيرة..”إسلام” تعانى مرضا نادرا وثقبا فى القلب..و”لبنى” تعانى تشوها فى الفك..و”محمود” يحتاج زرع قرنية..والأم تستغيث بالسيسى

الأحد, 10 مايو, 2015   -   الساعة: 10:23 م

كتب – حسن عبد الغفار

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-04-28 13:32:34Z |  |

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-04-28 13:32:34Z | |

الحلم يتحول إلى جحيم ومرار، أنفق كل ما يملكه على علاج أبنائه الثلاثة الذين أصبحوا حديث الأهالى، عاد من غربته ليدفع آخر “مليم” معه على علاج ابنته المصابة بالعجز فى جهازها التناسلى، ولا يعرف أحد إن كانت ولدا أم بنتا، حاول أن يعالج ابنته فاستعصى عليه الأمر، لأنها تحتاج إلى عملية كبرى، وباع نصيبه فى كل شىء لزرع قرنية لابنه الثالث، إلا أنه فشل لأن ما كان معه لا يكفى حتى للسفر إلى القاهرة.
3 أطفال مصابين بأمراض تحتاج كثيرا من المال فى قرية منقطين التابعة لمركز سمالوط تحولت فرحة الأب والأم بإنجاب 8 من الأطفال إلى جحيم، بسبب أن ثلاثة منهم مصابون بأمراض تحتاج من المال الكثير، وهى أسرة فقيرة تقيم فى حجرة واحدة فوق سطوح منزل الأب.
يقول علاء عبد العال صديق لـ”اليوم السابع”، عدت من الغربة بعد أن قضيت فيها 8 سنوات صفر اليدين، كل ما كنت أعمل به كنت أرسله إلى زوجتى لإنفاقه على أولادى الثلاثة. الأب: ابنتى مصابة بعجز فى القدم وثقب فى القلب والمثانة خارج جسدها وأضاف المشكلة الأولى كانت فى ابنتى “إسلام” التى تبلغ من العمر 13 سنة، منذ ولادتها وأنا بها عند الأطباء، قضيت فى مستشفى أبو الريش سنة كاملة دون جدوى، الأطباء أخبرونى أنها تحتاج إلى 6 عمليات، وقالوا إن المثانة لديها خارج جسدها وليس بها مجرى بولى، بالإضافة إلى عدم وجود جهاز تناسلى بها، إلى جانب أنها مصابة بعجز فى قدمها، رفضت الذهاب إلى المدرسة لأنها تتبول لا إراديا.
وأضاف، عندما وجدنا الأطباء ودخلت ابنتى لإجراء العملية فوجئ الأطباء بأن عندها “ثقب” فى القلب فلم يتمكنوا من إجراء العملية لها. وأوضح أنه احتار أثناء استخراج شهادة الميلاد لها، “ومعرفتش أكتبها ذكر أم أنثى، ولكن فى النهاية كتبناها أنثى وأطلقنا عليها اسم إسلام، إلى أن يشاء الله ونعرف النوع، واستطرد علاء قائلا: الأطباء طلبوا منا أن نعزلها عن أشقائها حتى لا تؤثر على أشقائها.
الأب: بنتى الثانية تعانى من قصر فى الذراع والقدم وتشوه فى الفك وأوضح أن الحالة الثانية هى لابنته لبنى وهى بالصف الأول التجارى، وهى تعانى من قصر فى زراعها ورجلها،كل يوم تأتى إلى المنزل وهى تبكى لأن الطالبات يضحكون عليها أثناء تناولها الطعام، موضحا أنها إذا أرادت أن تأكل تختبئ من الناس، لأنها لا بد أن تضع الطعام بيدها فى فمها، وتفتح فمها بيدها لأنها تحتاج إلى عملية فى الفك، لأن فكها على جانب وجهها. زرع قرنية وعرض حجرة النوم للبيع أما محمود وهو الابن الثالث لعم علاء يبلغ من العمر 7 سنوات، فهو يحتاج إلى زرع قرنية، وهو لا يرى إلا بعين واحدة، وأوضح أنه ذهب إلى الأطباء وعرض الحجرة التى ينامون فيها للبيع، إلا أنه تراجع عندما أخبره الطبيب بثمن العملية الباهظ.
الأسرة فشلت فى الحصول على معاش للضمان الاجتماعى فيما أكدت وفاء سعد والدة الأطفال، نقوم بخلع ملابس ابنتى أكثر من 15 مرة فى اليوم، وأن والدهم سعى لحصولهم على معاش من التضامن الاجتماعى، إلا أنهم أوقفوها لأن زوجى كان والده قد قام وهو صغير بالتأمين عليه. وتابعت: نطالب الرئيس السيسى بالنظر بعين الرحمة لنا، ورعاية أبنائنا وتوجه رسالة إليه قائلة: والله يا سيادة الرئيس إحنا محلتناش حتى نجيب أكل، ومفيش عندنا غير لمبة واحدة هى التى تنير الحجرة التى نسكن فيها”.

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كنتي حبيبتي يامصر للدكتور أيمن رفعت المحجوب جريدة صعيدمصرالإخبارية

كنتي حببتي يا مصر: “احنا اتغيرنا بسرعه جدا من ساعة ما خديجه سابت وسط البلد ...