أجازات أجازات أجازات… تحقيق ميسون أيمن

الخميس, 18 يناير, 2018   -   الساعة: 10:16 م

مع بداية أجازة نصف العام عقب الإنتهاء من إمتحانات الفصل الدراسي الأول، فكيف يقضي تلاميذ هذه الأيام أجازاتهم ؟ وبالبحث حول هذا الموضوع توجهنا إلى أحمد نعيم تلميذ بالصف الأول الإعدادي وسألناه ماذا هو فاعل في عطلة نصف العام، فأجاب بسرعة وتلقائية دون الإنتظار لنسرد عليه باقي السؤال “طبعاً في الشغل، فأنا أعمل بعد إنتهاء اليوم الدراسي الذي ينتهي في الثانية عشر ظهراً، وأبدأ عملي حتى الهامسة مساءً”. ثم تركناه وذهبنا إلى شريحة أخرى في المجتمع وهو مازن عبد المنعم تلميذ بالصف الأول الإعدادي أيضاً ولكن في مدرسة لغات وطرحنا عليه نفس السؤال فأجاب “سوف نقوم أنا وأصدقائي بالحجز في أحد ملاعب كرة القدم الخاصة المنشرة في أنحاء البلدة، لنقيم دورة لكرة القدم وذلك لإشباع حاجاتنا في ممارسة كرة القدم وهي هوايتنا الأولى والوحيدة والتي لا نستطيع تنميتها خلال أيام الدراسة”. ثم طرحنا السؤال على الطالب محمد سليم وهو بالمرحلة الثانوية فبادرنا بالقول أنه ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، فتعجبنا من هذا القول فاستدرك يقول أن القراءة هي غذاء الروح وأنه سوف يخصص جزء من عطلة نصف العام للتوجه إلى القاهرة لحضور فعاليات معرض الكتاب، حيث يحرص والده كل عام على حضور جزء من الفعاليات وإقتناء بعض الكتب التي تكون اسعارها في متناول الجميع. وفي إحدى المولات التجارية اقتربنا من أسرة مكونة من الأم والإبن وإثنتان من الفتيات،وبادرنا بسؤال الإبنة الكبرى نور حمادة وهي طالبة بالفرقة الثالثة بكلية الآداب بالسؤال المعتاد كيف تقضي أجازتها؟ فأجابت “أنا أستغل فترة أجازة نصف العام في شراء وقراءة المزيد من الكتب الأدبية حيث يساعد ذلك في تنمية مهاراتي الثقافية”، وأجابت أختها الصغرى تسنيم وهي طالبة بالفرقة الثانية من الثانوية العامة “أنا سوف أقضي جزء من الأجازة عند جدتي حيث أستمتع بقسط كبير من النوم ومشاهدة التلفاز والجزء الأصغر من أجازتي يكون للدروس الخصوصية إستعداداً للفصل الدراسي الثاني”. في حين أجاب الأخ الثالث والذي قال”أنا علاء حمادة طالب في الفرقة الثانية بكلية التجارة، أنا عن نفسي سوف أقضي معظم أيام الأجازة في التواجد في أنحاء المنزل ثم أقوم بإدارة أحد مشروعات والدي والذي يمتلك سوبر ماركت كبير حيث أقوم بمساعدته في هذا الجزء من العام ثم أقضي جزء بسيط من الليل بصحبة أصدقائي”. ثم توجهنا بالسؤال إلى ريناد أحمد وهي تلميذة بالصف الخامس الإبتدائي فأجابت “أنا أقسم يومي في الأجازة إلي عدة فترات من بدء اليوم حيث أقوم بمساعدة والدتي في أعمال المنزل وشراء بعض المستلزمات البسيطة القريبة من المنزل ثم مشاهدة التلفاز وأقوم بتجهيز كتبي إستعداداً للفصل الدراسي الثاني”. وبذلك نكون قد جمعنا لكم عدة فئات مختلفة من الطلاب والتلاميذ بقدر المستطاع، ونتمنى أن يقضي جميع الطلاب أجازاتهم في تعلم أشياء جديدة ومفيدة لينفعوا بها انفسهم والمجتمع عامةً

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للإعلان على قناة MEC الفضائية

WWW.RK9EG.COM