تجاوزتُ المألوف وحلّقتُ في فضاءٍ ملغومٍ بالأشواك ؛

الإثنين, 12 أغسطس, 2019   -   الساعة: 6:22 م

كتب/خالد زين الدين

 الشاعرة والروائية ميريام يوسف حنون

برهنت الأديبة السورية لمجتمعٍ تسود فيه الأعراف العرقية والعنصريات أنّها جديرة بالريادة في كوكبة الأدب ،

وضعت كتاباتها نصب أعين الخطر، تطرقت لمواضيع جرئيه لم تُطرح قبلًا ، حفرت لها اسمًا ومكانًا لاينازعها عليه أحد . كل الاحترام والتقدير له

“نهداها في هواء طريق الثلج وهن مختبئات خلف شعر الذئاب وبعض ملابس القطن دخلت حي مسكني فتجمد الذئب وعقلي ذاب الثلج وقليلا من اللعاب تمرجح على اوتار شفتي ارتعش قلبي وهنّ يتعريان شوقا لرؤيتي هن خليط من العنب الاحمر والاصفر

سكب في ارق القدور واجملها فتكون هذا النبيذ المر الذي اشعل لهيبه البرد كم هي جميلة حبيبتي والحظ رفيقا لها امتلكت هذا الكم الهائل من محبتي”

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كنتي حبيبتي يامصر للدكتور أيمن رفعت المحجوب جريدة صعيدمصرالإخبارية

كنتي حببتي يا مصر: “احنا اتغيرنا بسرعه جدا من ساعة ما خديجه سابت وسط البلد ...